الرئيسية / اقلام و اراء / لكل حادث حديث.

لكل حادث حديث.

المواطنة المغربية: د. محمد الصفاح.

إبان زمن التحصيل الجامعي كان احد الاساتذة الافاضل, وحينما يسمح بذلك سياق الكلام , يردد الجملة الإشتقاقية : لكل حادث حديث.وكنت حينئذ اتلقاها باستغراب. والجلي الابلج ان الجملة المفيدة, لكل حادث حديث قد استدعاها سياق زمني جديد نفض عنها غبار الإستغراب , وذلك لما ارتبط مضمونها وتطابق واحداث الواقع المعيش . وتتجلى المطابقة في كون:
1- الحادث: هو الحدث العالمي المتمثل في مرض كورونا الذي فرض نظاما عالميا , إنسانيا ,جديدا الا وهو الحجر الصحي.
2- اما الحديث: فتمثل في إبداع الحلول او البدائل الممكنة القادرة على الحفاظ على ضمان استمرار حركة ونشاط وفعالية بعض المجالات الحيوية في الدولة. فكان الحديث تحديدا ,التعليم عن بعد. إن التعليم عن بعد قد كان خيارا وضرورة ملحة فرضها ظهور حادث طارئ على حين غرة.وذلك قصد الحفاظ على مصالح المتعلمين, واسمى مصلحة هي الحرص على إنقاذ السنة الدراسية 2020/2021 من الضياع. ولعله امر يتطلب او يقتضي او يرتبط بنشاط اوعملية استقبال او تلقي المواد الصفية من لدن المتعلمين بانتظام . إنها الحاجة الملحة التي بررت اعتماد وسيلة التعليم عن بعد. وبتكاثف الجهود وحرص كل القائمين على تدبير الشان التربوي , فقد تحقق الهدف المنشود.وبناء على النتائج المحصل عليها من لدن فئة الثانيات باك , عقب اجتياز الإمتحان الإشهادي , تبين ان التجربة كانت إلى حد ما ,ناجحة , ويعزى الفضل إلى حسن تدبير الازمة الظرفية من قبل الفعل التشاركي للجسم التربوي ككل, لاسيما السادة الاساتذة الذين سهروا على تدبير الازمة التربوية بحس تربوي , واخلاقي, وسط معاناة قاسية , ثلاثية الابعاد: *عدم فعالية الوسائل الإتصالية المعتمدة لاسباب مختلفة.
*عدم اندماج المرسل إليهم(المستهدفون) في العملية التواصلية, وذلك لاسباب نفسية واجتماعية *هاجس الإمتحان الإشهادي وعلاقته بتوفير المادة المطلوبة للمتعلمين وذلك في سياق زمني متوتر. هذا وللعلم فإن التعليم عن بعد كان فصلا طويلا من فصول المعاناة فرضتها تجربة ارتبطت بحدث طارئ دخيل اقتحم الميدان التربوي بدون استئذان. وقد شكل فعل الإقتحام قاعدة او ارضية افرزت العديد من الاسئلة اثارت اهتمام وانتباه المعنيين والمسؤولين الساهرين على تدبير شؤون القطاع , ليجيب كل من زاوية اختصاصه.ولعل الزاوية التي يمكن ان تبين جانبا من حقيقة التعليم عن بعد, هي زاوية ,عقد مقارنة بين النمطين التعليميين:
1-التعليم عن بعد: تجربة جديدة وليدة تم تدبيرها وفق الإمكانات المتوفرة . والنظرة الموضوعية تقتضي ان لا يخضع التقييم للعشوائيةالمرتبط بإ صدارالاحكام العاطفية, إذ لابد من الإحتكام إلى دراسلت علمية تستند إلى معطيات اوبيانات ميدانية تفضي إلى نتائج علمية, وذلك لان الامريتعلق بمسالة استراتيجية ذات بعد وطتي له علاقة بالدولة . لكن القراة الخارجية لنمط التعليم عن بعد تظهر انه انتج او تسبب في خلق مشاكل مركبة:
نفسية.
اجتماعية.
اخلاقية.
تربوية/تحصيلية.
2-التعليم الحضوري: ويمثل التجربة الرسمية المعتمدة من قبل المؤسسات التربوية العمومية والخصوصية للدولة (البيئة التقليدية للمؤسسة التعليمية الواقعية) . وقد اثبت الميدان التربوي مدى فعالية هذه التجربة .وتتجلى نجاعتها فيما تحقق من نتائج سارة جناها السلف , وخلفت لديه اثارا إيجابية, نفسيا واجتماعيا واخلاقيا ومعرفيا. ورب سائل يتساءل عن الفرق الفاصل بين النمطين. إن الشيء الفارق بينهما يكمن في خاصية الإتصال الشخصي الذي يميز التعليم الحضوري/ اوالشخصي. فما المقصود بالإتصال الشخصي ؟ وماهي فائدته؟ المقصود بالإتصال الشخصي ,الحضور الذاتي العيني للشخص, ومن اهم خصائص هذا الحضور,التفاعل بابعاده المختلفة:
التفاعل الإجتماعي: ومحوره الاستاذ كسلطة تربوية, والمتعلمون .
التفاعل النفسي : ويتم من خلال العلاقة بالزمان , والمكان , والاشخاص. ولقد اثبتت البحوث والدراسات النفسية والإجتماعية الواسعة النطاق التي تناولت الإنسان ومقومات شخصيته وعلاقاته الإجتماعية , وتفاعله مع محيطه, ومجتمعه .إن الإتصال الشخصي , عن طريق الإتصال اليومي المباشر هو اقوى الوسائل تاثيرا في تغيير الفرد والمجتمع , واتجاهات الناس , ومفاهيمهم , ومواقفهم وافكارهم.ولتوضيح اهمبة وفائدة الإتصال الشخصي, نضرب مثالا لابوين اثنين:
احدهما : يسهر على تربية ابنه من خلال الإتصال الشخصي المبني على التفاعل المباشر.
اما الاخر: فهو مهاجر في ارض الغربة , ويباشر تربية ابنه ويواكبها افتراضيا (تربية افتراضية) من خلال وسائط تكنولوجية.فكيف سيكون حال تربية الولدين؟ وزيادة في التوضيح, يمكن القول ان الإنتخابات عبر العالم لا تقتصر على اسلوب الدعاية الإنتخابية عن بعد , بل تعتمد ايضا وبقوة على الاسلوب المبلشر القائم على عقد لقاءات يلتقي فيها قادة الاحزاب وجها لوجه مع الجمهور, غير مكتفين باللقاءات غير المباشرة عن طريق الوسائل الإتصالية. هذا ويعد تبادل المبعوثين بين زعماء العالم على سبيل المثال, من افضل الوسائل لتوضيح وجهات النظر, إلى جانب المؤتمرات الدولية المختلفة التي تعقد من اجل التفاعل بين المؤتمربن في سياق حلقات نقاشية وذلك قصد الدراسة والتحليل , لبناء وجهات النظر بطريقة تفاعلية ,اساسها الإتصال الشخصي المباشر. وهذا يدل دلالة قاطعة وصادقة على مدى الإيمان بفاعلية وتاثير الإتصال الشخصي / الحضوري, وتفضيله على غيره من اساليب الإتصال غير المباشر/ عن بعد.

عن jamal

شاهد أيضاً

المتهور في السياقة يتسبب في حوادث خطيرة

المواطنة المغربية : بوشتى جد لاحديث بين الناس وداخل الاوساط الإعلامية إلا عن فيروس كرونا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *