الرئيسية / مجتمع / شبح الانتحار يخيم على طنجة بعد إنهاء شيخ وشاب لحياتهما

شبح الانتحار يخيم على طنجة بعد إنهاء شيخ وشاب لحياتهما

عادت حوادث الانتحار لترخي بشبحها في مدينة طنجة، التي سجلت اليوم الثلاثاء، حالتين في هذا الإطار، حيث أقدم شخصان على وضع حد لحياتهما في حادثين منفصلين.

وقالت مصادر خاصة، ان شيخا سبعينيا وضع حدا لحياته في ساعة مبكرة من صباح اليوم داخل منزله بحي “الرهوني” بمقاطعة بني مكادة، مستعملا في ذلك بندقية للصيد، قام بإفراغ محتوياتها في جسده.

ولم تحدد المصادر المذكورة، أي خلفيات محتملة حول إقدام الهالك البالغ قيد حياته 78 سنة، لإنهاء حياته بهذا الشكل المأساوي، مشيرة إلى ان المعني بالامر، هو مهاجر سابق إلى الديار الاوروبية، مستقر حاليا بموطنه الأصلي.

وفي حادث انتحار منفصل، تم العور على جثثة شاب في الثلاثينات من العمر، معلقة بشجرة في مقبرة بحي “بمني ورياغل” بمقاطعة بني مكادة.

وقد استعمل الهالك، البالغ قيد حياته 36 سنة، حبلا سميكا لتعليق جسده في الشجرة، من اجل إنهاء حياته، حسب المعلومات المتوفرة التي رجحت أن يكون المعني بالامر كان يقطن بنفس الحي، دون الحديث عن أي تفاصيل حول الأسباب المحتملة للانتحار.

متابعة

عن jamal

شاهد أيضاً

مدينة سلا التوسع العمراني ومشكل الجريمة

المواطنة المغربية : بوشتى جد تعرف مدينة سلا اليوم توسعا عمرانيا كبيرا ونموا ديمغرافيا سريعا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *