الرئيسية / مقال الأسبوع / زلزال وزارة الداخلية من المرتقب وصول مداه إلى عمالة الصخيرات تمارة

زلزال وزارة الداخلية من المرتقب وصول مداه إلى عمالة الصخيرات تمارة

المواطنة المغربية عبدالرحيم جمال

أفاد بلاغ للديـوان الملكي أن وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت قدم إلى الملك محمد السادس اليوم، نتائج التحريات التي قامت بها الوزارة، معتمدة في ذلك على الأبحاث والتقارير الميدانية المتعلقة بالتتبع المستمر لعمل رجال السلطة.

على إثر ذلك أمر الملك محمد السادس، وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت بتوقيف والي وستة عمال عن ممارسة مهامهم، وستة كتاب عاميين، وإحالتهم على المجالس التأديبية المختصة، وتوقيف 86 رجل سلطة، وتوجيه توبيخ إلى 87 آخرين.

رجال السلطة المعنيين منتمين لمختلف درجات هذه الهيئة، ويتعلق الأمر بـ: والي واحد، و06 عمال، و06 كتاب عامين؛ و28 باشا ورئيس دائرة ورئيس منطقة حضرية؛ و122 قائدا؛ و17 خليفة قائد.

وأضاف ذات البلاغ، أنه تم إعفاء الأسماء المذكورة وكتابهم العامين بسبب تبوث تقصيرهم في نتائج التحريات التي قامت بها وزارة الداخلية.

فبعدما ظن البعض بأن تبعات الزلزال السياسي انتهت، وناموا مطمئنين على مناصبهم المهمة وتعويضاتهم المغرية، استقيظوا على وقع هزة سياسية أشد قوة من سابقتها.

ناشطون بجماعة سيدي يحيى زعير متفائلين بإمكانية شمل الإعفاءات إسم قائد قيادة سيدي يحيى زعير وبعض المسؤولين، وهو ما يؤكد على أفول عصر التسامح وغض البصر عن أخطاء وهفوات رجال السلطة، الذين اغتروا بأسماءهم ومناصبهم وأخذوا يعيثون فسادا في هذا الوطن.

قرار إعفاءات رجال الداخلية لم يأتي بالصدفة أو على عجلة من أمره، بل جاء بعد تبوث تورط المعفيين في تجاوزات وإهمالات تسببت في فواجع وكوارث اجتماعية وإنسانية وحقوقية.

إعفاء رجال السلطة، سيكون له وقع إيجابي وتأكيدا على تفعيل مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة، وعدم التسامح مع أي مسؤول مهما كان درجته ومنصبه في حال تبث تماطله أو إهماله أو تجاوزه لعمله ولمسؤوليته.

أمام هذا الزلزال عبر عدد من المواطنين عن ارتياحهم لهذه الالتفاتة الملكية التي كانت في محلها وجاءت في وقتها، بعدما عمت التجاوزات و”التسيب” الذي طبع عمل عدد أبناء الداخلية الصغار من “قياد وأعوان سلطة وشيوخ وباشاوات..” خلال المرحلة الماضية.

من جهتها قررت بعض الهيئات المجتمعية المساهمة في نقل الصورة والحقائق والمشاكل التي لم ترصدها الأعين كما هو الحال بأطراف جماعة سيدي يحيى زعير، من أجل المساهمة في حملة تطهير أم الوزارات وأكثرها حساسية من جميع “الطفيليات” التي قد تلوث صورتها وتعرقل عملها.

عن jamal

شاهد أيضاً

إضاءات حول الفكر والسياسة:

المواطنة المغربية : الصادق بنعلال بينما تمنح المملكة المغربية مساعدات إنسانية وغذائية وطبية رفيعة لأهلنا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *