الرئيسية / أخبار دولية / رئيس البيرو الأسبق يطلب الصفح من شعبه بعد صدور عفو إنساني في حقه

رئيس البيرو الأسبق يطلب الصفح من شعبه بعد صدور عفو إنساني في حقه

طالب الرئيس البيروفي الأسبق البرتو فوجيموري، اليـوم الثلاثـاء، الصفح من الشعب بعد يومين من نيله عفوًا رئاسيًا أثار تظاهرات احتجاجية طالبت باستقالة الرئيس الحالي بيدرو بابلو كوتشينسكي المتهم بإبرام صفقة سياسية في هذا الشأن.

واضاف فوجيموري في فيديو نشر على “فيس بوك” من سريره في المستشفى: «أعي أن نتائج (عملحكومتي لقى استحسانًا من جانب واحد، لكنني أقر أنني خذلت مواطنين آخرين وأطلب منهم من كل قلبي أن يعفو عني».

وكان فوجيموري يتحدث مرتديًا رداء أبيض فيما ثبت جهاز قياس الضغط على ساعده الأيمن فيما وضع جهاز مراقبة طبي آخر في أحد أصابع يده اليسرى.

حكم البرتو فوجيموري (79 عامًاوهو من أصل ياباني، البيرو من 1990 إلى 2000. وفي 2009، حكم عليه بالسجن 25 عاما بتهم فساد وارتكاب جرائم ضد الانسانية لوقوفه وراء اغتيال 25 شخصًا بأيدي سرية الموت خلال الحرب ضد حركة الدرب المضيء اليسارية المتطرفة الماوية.

ونقل الرئيس الأسبق السـبت إلى مستشفى بعد أن عانى من عدم انتظام في ضربات القلب وانخفاض في ضغط الدم.

أصدر الرئيس كوتشينسكي الأحـد عفوا “انسانيا” عن فوجيموري وسبعة مسجونين آخرين، ما وضعه في بؤرة أزمة سياسية بعد أيام من تفاديه اجراءات عزل في البرلمان.

والاثنين، اندلعت مواجهات بين متظاهرين ورجال قوات الامن الذين استخدموا الغاز المسيل للدموع والهراوات لتفريق الحشد ما أدى إلى إصابة مصور في التلفزيون الوطني بجروح وادخاله المستشفى لإجراء فحوص طبية.

ونشرت قوات أمنية كبيرة في شوارع مدينه البيروفية لمنع المتظاهرين من الوصول إلى المستشفى الذي يعالج فيه فوجيموري. وتجمع أمام المستشفى مئات من مؤيدي الرئيس الأسبق للاحتفال بإطلاق سراحه.

وطالب المحتجون الغاضبون الذين نزلوا إلى الشوارع باستقالة كوتشينسكي الذي يتهمونه بإبرام صفقة سياسية، وهتفوا إرحل” علمًا أنه تعهد خلال حملته الانتخابية في 2016 بعدم الإفراج عن الرئيس الأسبق.

عن jamal

شاهد أيضاً

رئيس حكومة القبايل يلتمس لقاء الملك محمد السادس

طلب رئيس حكومة القبايل، فرحات مهنى، من الملك محمد السادس، أن يشرّفه بـ”استقباله في أقرب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *