الرئيسية / اقلام و اراء / حاويات القمامة بشوارع المدن

حاويات القمامة بشوارع المدن

المواطنة المغربية :بقلم الطيبي صابر

جعلت حاويات القمامة بالمدن لجمع المخلّفات والفضلات التي تنتج عن أنشطة الإنسان المختلفة من ورق، وأكياس نايلون، وعبوات كرتونية، وزجاجية، ومعدنية، إضافة إلى المخلفات الغذائية، والمخلّفات الناتجة عن الأنشطة الصناعية وغيرها . ومع ازدياد عدد سكان المدن وحجم النفايات الهائل التي ينتجها البشر ظهر ما يُعرف بمشكلة حاويات القمامات داخل المدن.
وتعد مخلفات المنازل من أكبر المشكلات التي تواجه المدن ، لما تتركه تلك المخلفات من أضرار على الصحة الإنسانية عامة في حال تركها في الشوارع بدون جمع منظم ، وما يزيد من حدة تلك المشكلة هو عدم وجود أماكن محددة لوضع القمامة ، كما أنه لا يوجد أسلوب معقلن لجمع تلك المخلفات في حاوياتأوغيرها، وأحيانا لا يوجد مكان آمن لإلقائها. فوضع النفايات في حاويات بالشوارع في انتظار الشاحنة المخصصة لنقلها خارج المدينة أمر يحتاج إلى إعادة نظر ؛ لأن تركها بدون رقيب يجعلها في حاجة إلى جمع من جديد لما يلحقها من تشتيت بسبب مواطنين يلقون بفضلاتهم من نوافذ سياراتهم أو رميها دون وضعها داخل الحاوية أو بسبب أشخاص يبحثون فيها عن مخلفات قد تكون نافعة لهم، لكنهم وبدون مسؤولية يتركون ما كان بداخلها منتشرا على جنباتها مما
يلحق الضرر بكل من يمر مكرها بالقرب منها ؛ كالضرر الجسدي من الزجاج المكسور أو الشفرات أو الإبر أو الروائح الكريهة التي تزكم الأنوف… التي قد تتسبب في انتشار الآفات والأمراض… فإذا كانت حاويات النفايات تحت الأرض التي تم استحداثها بالمناطق العامة والمناطق الحضرية تهدف إلى جلب الابتكار والتنوع والكفاءة في المحافظة على بيئة المدينة وابتكار حلول إضافية في جمع النفايات داخل المدن الحضرية. علاوة على أنها تساعد في خلق مساحة أكبر في الشوارع العامة وحركة مرور أقل لجمع النفايات…إلا أن هذه الحاويات لم تؤد دورها لجهل المواطن أو تجاهله لها، كما أنها قد تضم ما لا يمكن توقعه من مرميات…
إن عملية جمع النفايات بأنواعها تعد الخطوة الأولى في إدارتها عن طريق نقلها إلى أماكن مخصصة ليتم التخلص منها، وتمثل هذه العملية نقل حلقة وصل بين عملية الجمع والتخلص منها… ولكل ما سبق ذكره ينبغي أن تتم عملية التخلص من النفايات بطرق صحية وفعّالة دون إحداث روائح أو تناثر للنفايات في الشوارع أثناء نقلها. كما أن مسؤولية المواطن ثابتة في تصحيح تعامله مع النفايات التي يخرجها من منزله إلى القمامة إذ يجب عليه التخلص منها برميها داخل القمامة بطرق صحيحة حتى نقلل من تأثيرها قدر الأمكان على الإنسان.. فنحن مازلنا نسلك طرقا تقليدية في التخلص منها ، لنقلها إلى خارج المدينة وتجميعها في أماكن مخصصة. ومسؤولية مدبري هذه النفايات ثابتة أيضا كي يتم تتبع معالجتها حتى يتم إخراجها خارج المدن.
إن هناك عدة طرق لمعالجة هذه الظاهرة ، ولكن أهم طريقة هي توفير أنظمة وتشريعات تضبط سلامة الكيفية المتبعة في جمع النفايات كسن قوانين بعدم النبش فيها بعد وضعها بالقمامات…

عن jamal

شاهد أيضاً

التشرميل آراء واقتراحات الجزء الرابع.‎

المواطنة المغربية : الطيبي صابر قانونيا يستوجب الأمر إعادة النظر في الفصل 400 من القانون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *