الرئيسية / اقلام و اراء / التشرميل آراء واقتراحات. الجزء الأول.‎

التشرميل آراء واقتراحات. الجزء الأول.‎

المواطنة المغربية : الطيبي صابر

استعمال السلاح الأبيض : (( التشرميل )) أو ((الكريساج)) ، إنها ظاهرة خطيرة استفحلت في المغرب ، لم يعد أبطالها الذكور فقط ، بل الإناث أيضا، وتلتها ظاهرة أخرى حديثة العهد وهي التصوير والتوثيق لأعمال إجرامية راح ضحاياها أشخاص أبرياء …فقد أصبحنا نعاني من مرض إسمه ((التشرميل)) أو ((الكريساج)) لعدة أسباب ؛ البعض من أصحابه يستغلون التصوير لترهيب الناس حتى يسهل عليهم سلب أمتعتهم بدون مقاومة. إن معظم هؤلاء ((المشرمِلين)) مجرمون من نوع خاص يعتدون على النساء والرجال كبار السن.. ف ((التشرميل)) أو ((الكريساج)) ظاهرة باتت تجتاح المدن المغربية، يقوم بموجبها شباب ومراهقون بالتسلح بالسيوف والسكاكين للقيام بعمليات السرقة والتباهي بعد ذلك بعرض غنائمهم من المسروقات على المواقع الاجتماعية . كما كثرت حالات القتل الشنيع ، من طرف كثير منهم ، في حق الأصول والفروع والأطفال. وأكيد أنكم سمعتم عن قتل ابن لأبيه وتقطيعه إربا إربا ، وقتل أب لابنه وتقطيعه إلى أطراف ، وذبح شخص لطفل لم يتجاوز سنه الخامس…واقع يدعو إلى التأمل والبحث عن الأسباب والحلول.
أريد أن أستحضر معكم ما يروج في الشارع حول هذه الآفة الاجتماعية الخطيرة من طرف مجموعة من المواطنين. وما هي الأسباب الكامنة وراءها ؟ وهل من سبيل للقضاء عليها أو الحد من انتشارها ؟
لقد أصبح المجرمون (( المشرمِلون )) يتجولون في أي مكان وفي كل الأوقات… ليس المشكل في غياب القانون… فالقانون موجود ولكنه على الأوراق ، أو أن تطبيقه بشكل صحيح على أرض الواقع غير موجود . إننا كلما انتقلنا من مدينة إلى أخرى في سائر أرض المملكة إلا ووجدنا ظاهرة ((التشرميل)) أو ((الكريساج)) تزداد يوما بعد يوم وبشكل رهيب ، مما يستوجب النظر في بعض النصوص القانونية إما بتجديدها أو تغييرها بنصوص قانونية أخرى قادرة على ردع حاملي السلاح الأبيض ؛ كأن يعاقب حامل السلاح الأبيض دون أن يحدث به أذى بست سنوات حبسا ، ومن (( شرمل )) أو تسبب في جرح جسدِ أيٍّ كان ، يعاقب بست عشرة سنة نافدة .
من المواطنين من يرى أن الأمن لا يقوم بما هو مطلوب منه فعلى الجهات المعنية أن تعطي الأوامر للأمن الوطني والدرك الملكي باستعمال الرصاص في وجه كل من يحمل السلاح الأبيض مهددا سلامة المواطنين ، وكذلك القضاء ، ينبغي أن يكون نزيها و يشدد العقوبة في حق حاملي الأسلحة البيضاء. وهؤلاء يجب أن يستثنوا من أي تخفيف في الحكم ، ويتم تجميعهم في السجن في جناح واحد وتكون العقوبة صارمة ويحرموا من زيارة الأهل إلا مرة واحدة في الشهر حتى يدركوا فداحة أخطائهم وأغلاطهم في حق الناس الذين تم الاعتداء عليهم. يتبع.

عن jamal

شاهد أيضاً

المتهور في السياقة يتسبب في حوادث خطيرة

المواطنة المغربية : بوشتى جد لاحديث بين الناس وداخل الاوساط الإعلامية إلا عن فيروس كرونا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *