الثلاثاء 11 ديسمبر 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار دولية / بعد انتفاضة عاصفة.. باريس ترضخ لأصحاب “السترات الصفراء”

بعد انتفاضة عاصفة.. باريس ترضخ لأصحاب “السترات الصفراء”

أعلن إدوارد فيليب رئيس الوزراء الفرنسي، اليوم الثلاثاء، تراجع الحكومة بشكل مؤقت عن خطة زيادة الضرائب، على خلفية اندلاع احتجاجات عنيفة عمت أنحاء العاصمة باريس، وأسفرت عن سقوط قتيلين وعشرات الجرحى.
وأشار فيليب -في كلمة بالجمعية الوطنية- إلى تعليق قرار فرض الضرائب على الوقود لمدة 6 أشهر، موضحا أنه “سيخضع لنقاش موسع في البلاد”.
وأكد أن رسوم الغاز والكهرباء لن تُرفع، مشيرا إلى أن هذا القرار يسري بشكل فوري لأجل ضمان الأمان في الشارع، بعدما دخلت البلاد أزمة غير مسبوقة جراء احتجاج ذوي “السترات الصفراء”.
واعترف المسؤول الفرنسي –بحسب وسائل إعلام غربية- بالغلاء في فرنسا، وقال إن الضرائب التي تفرض في البلاد “من الأعلى على مستوى أوروبا”، معقبا إن “من تسببوا بأضرار خطيرة في الأملاك العامة ومواقع سياحية خلال الاحتجاجات، سيحاكمون على قاموا به، لن تتساهل فرنسا مع هذه الممارسات”.
ويأتي الإعلان المرتقب عقب محادثات أجراها رئيس الوزراء مع زعماء المعارضة، الاثنين، رغم تأكيدات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، مطلع الأسبوع الجاري أنه لن يتراجع عن أهداف سياسته بسبب الاحتجاجات الأخيرة.
وكان ماكرون قد شدد على أن الضرائب على المحروقات جزء من مسعاه لمحاربة تغير المناخ، وإنه يريد إقناع السائقين الفرنسيين بالاستغناء عن السيارات التي تعمل بالديزل والإقبال على أنواع أقل تلويثًا للبيئة.
وتفجرت انتفاضة “السترات الصفراء” في 17 نوفمبر الماضي، في تحدٍ هائل أمام ماكرون البالغ من العمر 40 عامًا، بينما يحاول إنقاذ شعبيته التي هوت بسبب إصلاحات اقتصادية ينظر إليها على أنها منحازة للأغنياء.

عن jamal

شاهد أيضاً

مشاركة في مظاهرة فرنسا من شدة تأثرها تركع أمام الشرطة وتصيح ” اقتلوني ولا تخربوا باريس!”

أظهر مقطع فيديو انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي فتاة فرنسية تبكي بحرقة وتخاطب الشرطة في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *