الرئيسية / جهات و محليات / و قفة إنذارية ثانية أمام مستشفى الزبير سكيرج والفعاليات الجمعوية تتوعد بالتصعيد

و قفة إنذارية ثانية أمام مستشفى الزبير سكيرج والفعاليات الجمعوية تتوعد بالتصعيد

عزالدين شرقاوي

و في خطوة تصعيدية، نظم اتحاد جمعيات المجتمع المدني بسوق الأربعاء بتاريخ 20/09/2018 على الساعة السادسة و النصف  (6:30)الوقفة الإحتجاجية الثانية بمدخل المستشفى المحلي الزبير اسكيرج تنديدا بالوضع الكارثي و اللا إنساني الذي وصل إليه المستشفى المحلي الزبير اسكيرج من ترد سافر للخدمات و ندرة المعدات الطبية و انعدام التخصصات إلى التعامل اللاإنساني التي يقابل به المرضى عند ولوج المستشفى قصد الإستفادة من الخدمات الطبية.

تميزت الوقفة بحضور مكثف لجل الهيآت السياسية و النقابية و الجمعوية و الحقوقية بالمدينة و الجماعات المجاورة ممثلة في شبكات المجتمع المدني لمولاي بوسلهام، سيدي محمد لحمر، سوق ثلاثاء الغرب، إلخ مشكلة جبهة موحدة لمواصلة النضالات حتى تحقيق المطالب المشروعة المسطرة في البيان الختامي للوقفة.

كما تميزت بحضور مختلف المدونين و نشطاء مواقع التواصل الاجتماعية و المنابر الإعلامية ناهيك عن الحضور المكثف للساكنة الأربعائية و ضواحيها.

و تأتي هذه الوقفة الثانية في سياق استكمال البرنامج النضالي المسطر لوضع حد للمهزلة الطبية بعد الوقفة الإنذارية الأولى و التي تلاها رحيل الجمعوي المناضل مصطفى مداح ضحية الإهمال و التقصير الطبي على المستويين المحلي و الإقليمي و الذي خلف استياء عاما و حزنا جارفا بالمدينة.

هذا و قد رددت شعارات صدحت بها حناجر المناضلات و المناضلين من قبيل “الصحة حق مشروع، و المدير مالك مخلوع”، “و العاداو العاداو، وا بغينا نداواو”، “ناضل يا مناضل، من أجل التطبيب، ضد التهميش”، إلخ و رفعت لافتات تستنكر الوضح الصحي المتردي بشكل خطير و الذي بات يهدد سلامة المواطنات و المواطنين.

و بعد مداخلات مختلف الفاعلين من الهيآت الحاضرة من المدينة و الجماعات الترابية المجاورة و التي دقت ناقوس الخطر بخصوص الوضع الصحي بالمستشفى الذي يعتبر ثاني أكبر مستشفى بعد مستشفى الإدريسي الإقليمي و الوحيد على مستوى إقليم القنيطرة، تمت تلاوة البيان الختامي الذي يتشبث بالمطالب المشروعة و المتضمنة في البيان الأول بعد الصمت المطبق للجهات المعنية و التي تتحمل المسؤولية التاريخية فيما آلت و ستؤول إليه الأوضاع مستقبلا مع التأكيد على الإستمرار و المضي قدما في البرنامج النضالي الذي انضمت إليه أصوات الجماعات المجاورة في خطوة غير مسبوقة و اتخاذ أشكال نضالية مختلفة تصعيدية حتى تحقيق الكرامة الإنسانية للمواطن الغرباوي الصامد.

وقد أكد البيان الختامي رفض أي حوار على المستوى المحلي و الإقليمي، واللجوء إلى شكل احتجاجي ثالث غير مسبوق سيتم الإعلان عنه خلال 48 ساعة القادمة.

 

 

 

 

عن jamal

شاهد أيضاً

بالفيديو.. اعتداء شنيع على باشا وقائد بالفنيدق

تمكنت عناصر الشرطة القضائية بمدينة الفنيدق ليلةالخميس 24 أبريل الجاري، من اعتقال خمسة أشخاص من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *