الرئيسية / جهات و محليات / وحدة إنتاج يابانية متخصصة في صناعة أسلاك الألياف الضوئية تستقر بمدينة طنجة

وحدة إنتاج يابانية متخصصة في صناعة أسلاك الألياف الضوئية تستقر بمدينة طنجة

ثريا ميموني

محمد القندوسي

صور وفيديو ابراهيم الحراق

اختارت المجموعة اليابانية ” فورو كاوا غيكتريك “،” Furukawa Electric ” الإستقرار بمدينة طنجة، وفي هذا السياق أوضح المدير العام للمجموعة السيد “جاك فيوريلا” في ندوة صحفية التأمت بمدينة طنجة مساء أمس الثلاثاء، أن هذه الوحدة الصناعية الكبرى المتخصصة في صناعة أسلاك الألياف الضوئية المستعملة في تكنلوجيا الإتصالات السلكية واللا سلكية، و كذا التجهيزات الطبية والشبكات الصناعية والتنقيب وصناعة الطيران والفضاء والدفاع وغيرها من التكنلوجيات الحديثة، تعتبر الأولى من نوعها بإفريقيا والشرق الأوسط، مضيفا أن المشروع يندرج ضمن استراتيجية تطوير المجموعة ، التي تهدف إلى الرفع من قدراتها الإنتاجية الإجمالية بنسبة 20 % خلال عام 2018. كما تطمح مجموعة Furukawa Electric المتواجدة بـ 85 دولة عبر العالم، في أن تصبح أول مورد ومزود عالمي بحلول الألياف البصرية. وكمرحلة أولى، تشغل هذه الوحدة الصناعية الواقعة بالمنطقة الحرة “أوتوموتيف سيتي” والتي شرع في بناءها سنة 2016 ، حوالي 85 عامل وعاملة ، لتصل سنة 2020 إلى 220 من اليد العاملة المغربية التي تسير هذا المشروع الإستثماري الهام.

ومن جانبه، أوضح السيد تيموثي ف. موراي، النائب الأول لرئيس Furukawa Electric، بأن “الإلحاح المتزايد من لدن المستهلكين للحصول على ربط قوي بشبكة الأنترنيت، أدى إلى انتشار مراكز البيانات العالية الدقة وتقنية الربط اللا سلكي 5G، وكذا خدمة الألياف البصرية للمنازل (FTTH).

ولقد ولدت هذه الأنماط الجديدة للربط بالأنترنيت فضلا عن رقمنة الاتصالات في المقاولات، الحاجة إلى استعمال الألياف البصرية في شبكة الأنترنيت على مستوى العالم ككل، ويكرس افتتاح Furukawa Electric لهذه الوحدة الصناعية في طنجة، التزامنا القوي بالاستجابة إلى الطلب العالمي عبر قدرة إنتاجية عالية، ونتوقع أن هذا الطلب سيتزايد خلال العشر سنوات المقبلة، تماشيا والتدفقات المتعددة للاتصالات”.

 

عن jamal

شاهد أيضاً

الدكتورة البعمرانية “عائشة زلفي” عضوة بجماعة تنكرفا تستنكر هجومات الرعاة الرحل على محاصيل الساكنة والاعتداءات المتكررة التي يكررها مافيا الإبل .

عبدالله افيس وإليكم نص الرسالة التي وجهتها إلى وزير الداخلية عبد الوافي الفتيت . من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *