الرئيسية / جهات و محليات / هذه حقيقة المروحية التي أثارت الجدل بهبوطها بشاطئ واد لاو

هذه حقيقة المروحية التي أثارت الجدل بهبوطها بشاطئ واد لاو

محمد القندوسي

أوضح مرجع أمني أن التحقيقات الأولية التي أجرتها مصالح الدرك الملكي مع قائد المروحية التي استنفرت المصالح الأمنية بتطوان، بنزولها بشاطئ “أوشتام” القريب من واد لاو التابع لجماعة زاوية سيدي قاسم بإقليم تطوان، لاعلاقة لها بأي شبكة دولية لتهريب المخدرات ، وأن الطائرة المروحية تعود ملكيتها لمواطن فرنسي، مشارك في لحاق جوي دولي انطلق من فرنسا مرورا باسبانيا، ثم المغرب، وبعد إحساسه بخلل ما بمحرك الطائرة لم يكن له أي اختيار سوى هبوط اضطراري بهذا الفضاء المشبوه حفاظا على سلامته، وهو ما كذب كل الظنون التي قالت أن الطائرة تعود لأحد أباطرة المخدرات . وحسب مصادر مطلعة، فإن مصالح الدرك الملكي قامت بنقل المروحية من شاطئ “أوشتام” إلى مطار “سانية الرمل” بمدينة تطوان، بغية إصلاح العطب الذي طال المحرك، حتى يتمكن صاحبها من متابعة اللحاق الجوي الذي توقف بسبب هذا الظرف الطارئ. هذا وقد تم التاكيد، أن اللحاق الجوي واصل طريقه، فور اصلاح المروحية، حيث تتضمن مرحلة المغرب المرور بكل من مدن طنجة والدار البيضاء وبني ملال والصويرة وأكادير والراشدية والناظور وتطوان، ثم العودة إلى فرنسا.

عن jamal

شاهد أيضاً

مرة أخرى.. المحكمة الإدارية تؤجل النظر في طلب عزل رئيس جماعة اكزناية بطنجة

قررت المحكمة الإدارية بالرباط، اليوم الخميس، إرجاء النظر في ملف طلب وزارة الداخلية بعزل رئيس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *