الرئيسية / مجتمع / مكتب الخليع يدخل على خط “احتجاز” مسافر في محطة القطار ويقدم توضيحات

مكتب الخليع يدخل على خط “احتجاز” مسافر في محطة القطار ويقدم توضيحات

بعدما تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، فيديو لشاب يقول إنه تم احتجازه بأحد مكاتب محطة القطار بسطات بسبب عدم أدائه لثمن التذكرة، متهما مدير المحطة التابعة  لـ”المكتب الوطني للسكك الحديدية” بـاحتجازه كالسجين”، خرج مكتب الخليع بتوضيح ينفي فيه ما إدعاه الشاب.

وتعليقا على ما ظهر في الفيديو أوضح المكتب، أن الشاب تم تقديمه لمدير المحطة مع محضر مخالفة من طرف مراقب القطار الرابط بين الدار البيضاء و سطات، بعد أن تم رصده يسافر بطريقة غير قانونية، وبعد رفضه اقتناء تذكرة سفره على متن القطار (مسطرة قانونية جاري بها العمل في المغرب وكل الشبكات السككية)،

وأشار المكتب في بلاغه، إلى أن هذا الشخص رفض أداء ثمن تذكرة سفره حتى بعد نزوله بمحطة سطات واعترض عن تقديم أي بيانات شخصية لتحرير محضر المخالفة مدعيا كونه صحفي بمنبر إعلامي وطني كبير، كما قام بالإعتداء لفظيا وجسديا على رئيس المحطة الذي تعامل معه بكل مهنية، واحترام كما هو الحال بالنسبة لكل معاوني المكتب” حسب ما جاء البلاغ.

وأضاف البلاغ انه تم إشعار السلطات المحلية في الحين للتدخل ومباشرة الإجراءات القانونية ضد الخروقات والتجاوزات المسجلة من طرف المعني بالأمر ، وتم احتجازه هذا  من طرف الأمن الوطني ومتابعته بالتهم التالية : الإعتداء اللفظي والجسدي، التشهير والتحريض على العنف، انتحال صفة مهنة ينظمها القانون والسفر بدون تذكرة”.

وختم المكتب بلاغه بتنديده بمثل هذه “الاعتداءات المشينة ضد معاونييه على متن القطارات وفي المحطات، في الوقت الذي يؤكد فيه التزامه والتزام كل السككييات والسككيين بالعمل على خدمة المسافرين والسهر على توفير أفضل ظروف الراحة والسلامة.”

متابعة

 

عن jamal

شاهد أيضاً

عنصرية وحقد دفين .. سبعيني فرنسي يحاول دهس مهاجر مغربي أمام أبنائه (+فيديو)

وتعرض المهاجر المغربي عادل الصفريوي، 41 عاما لهجوم عنصري من قبل مواطن فرنسي، 72 سنة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *