الرئيسية / جهات و محليات / معرض المناولة لقطاع السيارات بطنجة يجمع أزيد من 300 عارض

معرض المناولة لقطاع السيارات بطنجة يجمع أزيد من 300 عارض

ثريا ميموني محمد القندوسي

صور ابراهيم الحراق

قال وزير الصناعة والإستثمار والتجارة والإقتصاد الرقمي، مولاي حفيظ العلمي، أن المغرب تجاوز الأهداف المسطرة بخصوص قطاع صناعة السيارات قبل حلول سنة 2020، وأردف قائلا أن الأرقام المسجلة تؤكد على أن المغرب سائر في الطريق الصحيح لحصد المزيد من النتائج المتميزة في المجال.

وإلى ذلك أعلن السيد الوزير ، أنه في ظل الوضع الحالي المشجع، أصبح المغرب يطمح إلى رفع من سقف أهدافه بخصوص صادرات قطاع صناعة السيارات بعد النتائج غير المتوقعة التي حققتها القطاع، وأن المغرب عاقد العزم على رفع التحدي ، ليأخذ على عاتقه، وبكل جدية، رهان جديد ، وهو الرهان على تحقيق 200 مليار درهم من رقم معاملات التصدير في أفق 2025، بقدرة انتاجية تفوق مليون سيارة.

جاء ذلك، في معرض الكلمة التي ألقاها الوزير العلمي أمس الأربعاء، في مراسم افتتاح الدورة الخامسة لمعرض المناولة لقطاع السيارات بالمنطقة الحرة (تانجير فري زون) بطنجة، التي تنظم هذه السنة تحت شعار ”المناولة من أجل تسريع الإقلاع الصناعي وجلب تخصصات جديدة في قطاع صناعة السيارات. ” ونذكر أن الدورة الخامسة لمعرض المناولة بقطاع السيارات، التي تنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، والتي ستستمر إلى غاية الـ 27 من أبريل الجاري، تقام بمبادرة من الجمعيــة المغربية لصناعة و تركيب السيارات ، و بشراكة مع المنطقة الحرة لمدينة طنجة، شركتي رونو و بوجو، المنطقة الحرة لمدينة القنيطرة و الجمعية المغربية لمستثمري المنطقة الحرة لمدينة طنجة .

ونشير أن معرض المناولة لقطاع السيارات يواصل تسجيل ارقام قياسية، خاصة على مستوى الزوار والعارضين الذين تجاوز عددهم الـ 300 عارض يمثلون مختلف الشركات المتخصصة قدموا ليكشفوا عن آخر المستجدات والعروض في مجال المناولة. وحسب بلاغ صادر في هذا الشأن، توصلت “NMG” بسخة منه، فإن الهدف المتوخى من تنظيم هذا المعرض هو خلق فضاء للتبــــادل وربط العلاقات التجارية ما بين المقاولات على المستوى المحلي وتسليط الضوء على الإمتيازات التي يزخر بها القطاع و كذا بعض الإنجازات التي حققتها صناعة السيارات بالمغرب ، والتي تحولت عبر السنين إلى محرك حقيقي للنمو و الإقلاع الصناعي بالمملكة حيت أصبح حجم صادراته يحتل المرتبة الأولى بحصة 29 ٪ من مجمل صادرات البلاد ويبلغ رقم معاملاته 7 مليارات مكثفا جهوده من أجل الوصول لأكثر من 10 مليار يورو.

و يتبين أن تحقيق هذا الهدف بات سهلا نظرا للإقبال المتزايد للعديد من صناع السيارات (رونو-بوجو، فورد،…) التي تسعى الى تزويد حاجياتها من الأجزاء و المكونات انطلاقا من المغرب وكذا تهافت المصنعين العالميين لأجزاء ومكونات السيارات على المغرب والصفقات الجديدة المبرمة في هذا الصدد والتي تكللت بالتوقيع الأخير أمام جلالة الملك محمد السادس، حفظه الله، ل 26 اتفاقية استثمارية جديدة.

نجاح باهر يعرفه المعرض حيت يجمع بين زيادة بنسبة 10٪ من حيث المشاركة مقارنة مع الدورة السابقة و بنسبة 125٪ مقارنة بالدورة الأولى (150 مشاركًا فقط) . لقد أكّد أكثر من 300 عارض مشاركتهم هذه السنة في هذا الحدت الهام بالمنطقة الحرة (تانجيرفري زون)، فرصة سانحة لعرض أحدث منتجاتهم و تقنياتهم في عالم المناولة، مستقطبا أكثر من 5000 زائر متعطش لاكتشاف العروض الجديدة في هذا الشأن.

ويجدر الذكر أن المنطقة الحرة (الباب الجنوبي) تشكل اليوم منصة هامة تضم ما يزيد عن 500 مصنعًا. إن الهدف الأسمى للمعرض هو خلق فرص للتبادل بين صناع السيارات و مزوديهم من الدرجتين الأولى و الثانية من جهة ، و المناولين لهم من ناحية أخرى ، وكذا توفير احتياجات قطاع المناولة التي تقدر حاليا بـ 600 مليون يرتقب أن تصل إلى أكثر من مليار في عام 2020 . مراسم قص الشريط، إيذانا بافتتاح الدورة الخامسة ، حضرها بجانب الوزير العلمي كل من إياس العماري رئيس المجلس الجهوي لطنجة/تطوان/الحسيمة، فؤاد بريني رئيس مجلس الرقابة للوكالة الخاصة طنجة-المتوسط، لبنى اطريشا، الكاتبة العامة لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، رئيس الجمعية المغربية لصناعة وتسويق السيارات ” أميكا “، حكيم عبد المومن، إضافة إلى مارك ناصيف المدير العام للمجموعة رونو المغرب، وريمي كابون المدير العام لشركة SPA المغرب.

 

 

عن jamal

شاهد أيضاً

شاهد..التساقطات المطرية تغرق مدينة تطوان (فيديو)..

شهدت مدينة تطوان عشية اليوم الإثنين فاتح مارس الجاري، تساقطات مطرية غزيرة، تسببت في شل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *