الرئيسية / فن و ثقافة / مسرحية “شري دماغك” تحط الرحال بخريبكة وتعرض في اختتام مهرجان الرواد الدولي للمسرح

مسرحية “شري دماغك” تحط الرحال بخريبكة وتعرض في اختتام مهرجان الرواد الدولي للمسرح

 ثريا ميموني

بعد النجاح الكبير والحضور الوازن والمكثف الذي سجله العرض الأول لمسرحية  ” شري دماغك” لفرقة فيستي للمسرح المعاصر و فنون الفرجة التابعة لجمعية طنجوود، حلت المجموعة المسرحية اليوم بحاضرة الفوسفاط خريبكة، التي تحتضن في الفترة ما بين 15 إلى 18 نونبر 2017، فعاليات مهرجان الرواد الدولي للمسرح في طبعته الخامسة، خلاله ستكون مدينة طنجة ممثلة في هذا العرس المسرحي العالمي بمسرحية ” شري دماغك “، حيث سيكون جمهور المهرجان غدا الجمعة مع هذا العرض الشيق والهادف ابتداء من الساعة السابعة بفضاء الخزانة الوسائطية بمدينة خريبكة.

 ويشارك في تشخيص المسرحية التي تعتمد على أسلوب “هدم الجدار الرابع ” كل من إلياس بوشري، مريم بلال، محمد أيوب الشايب، نهيلة نايت لحيان و محمد أبشري، مع التصميم الرقصات و الكوريغرافيا إلياس بوشري، الإعداد الدراماتورجي هيثم مريزق، المسؤول التقني يونس الدغمومي، المحافظة العامة الخنساء الشحموطي،  المحافظ المساعد  أسامة لعروسي، أنفوغرافيا  أيوب أجياش، التصوير عادل بنقدور و الفيديو لبلال البغدادي، المسؤولة الإعلامية عائشة الشحموطي و هذا العرض من تأليف و إخراج حمزة الوكولي.

و هذا العمل يتحدث عن مجتمع أمي و جاهل و لديه إرتباط عشوائي بالعادات و التقاليد، يكثر فيه ضحايا الإغتصاب و تكثر معهم الأقاويل و الأحكام المسبقة بدون سند و لا شفقة و لا رحمة، مما يجعل غالبية الضحايا يلتزمون الصمت أو ينتقمون من من كانو سببا في مصيبتهم

و لكن أين أحكام القانون الذي رغم صرامته لا يلبي متطلبات و أخد حق الضحايا من من هم يعانون من تعاطي الممنوعات أو لديهم سلطة النفوذ إما بالأموال أو بالمكانة.

 ” شري دماغك ” نص من وحي الخيال نعالج فيه ظاهرة ممارسة هواية ما و ما ستسببه من ألم و إعتداء على الممارسة، و هنا تجدر الإشارة إلى نقطتين أساسيتين:

– السلطة و القوة و الكبرياء المتجسد في شخصية أخت كبرى و ما عانت منه من أجل أختها الصغرى التي هي رمز براءة و مراهقة و عشق لرقصة التانغو كما كانت أختها في السابق.

– النفوذ و الجاه و العظمة المتجسدة في شخصية شاب متهور و كلامه عسل يصطاد به فرائسه من القاصرات، مع جعل شخصية الرسام نقطة تحول في مسار المحاكمة، إلى جانب غموض العدالة التي نجعل من شخصيتها غريبة الأطوار.

لذا فالصدفة ليست محاكمة إمرأة لمغتصب لأنه إغتصب أختها، بل هي محاكمة المجتمع و القانون و الإعلام في حد ذاته و بصريح العبارة فشراء الدماغ هو أنسب شيء للعيش في راحة تامة.

وللإشارة، فإن فعاليات الدورة الخامسة لمهرجان الرواد الدولي للمسرح، ستعرف مشاركة مجموعة من الدول منها المملكة العربية السعودية، فرنسا، مصر، إيطاليا و المغرب البلد المنظم.

وحسب الجهة المنظمة، تتميز هذه الدورة التي تستمر على مدى أربعة أيام، بلحظات قوية وتاريخية منها لحظة الإحتفاء بالفنانة المصرية سميرة عبد العزيز، وكذا تكريم كل من الفنان المغربي القدير محمد التسولي و الفنانة المغربية سعاد خويي.

عن jamal

شاهد أيضاً

” طاح النيڨو ” أغنية بلون التمرد

ب قلم : عبد القادر العفسي يعود الفنان ” عبد العزيز شبايبة ” إلى جذوره …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *