الرئيسية / مقال الأسبوع / مايجب معرفته عن ظاهرة الغش

مايجب معرفته عن ظاهرة الغش

بوشتى جد

الغش هو ظاهر يومية نعيشها لكن من الخطأ أن نعتقد أن الغش هو ظاهرة موسمية لأننا ننسى وجود الغش في حياتنا ا ولا نتذكره إلا إذا جاء وقت الإمتحان في هذه الفترة يكثر الحديث عن الغش والكل يبدأ في الحديث عن الغشاشين الصغار من الطلبة والتلاميذ في حين ننسى الغشاشين الكبار الذين يمارسون الغش كل يوم حتى أصبح الغش لديهم أشبه بالإدمان إن الغش موجود في كل صور ومظاهر حياتنا نجده في التجارة فعلاقة البائع بالمشتري لاتسلم في بعض الأحيان من الغش إذ أن العديد من المواد الغذائية والإستهلاكية التي تعرض للبيع تحتوي على الغش هذا الغش يتمثل في قلة الجودة أو النقص في من حجم كمية المادة أو التغيير في تاريخ صلاحيتها وكم من المواد الفاسدة تم بيعها على أنها صالحة للإستهلاك تتعرض للغش ويتم التلاعب فيها وبطرقة إحترافية تصبح مزورة وهذه ظاهرة نعيشها كل يوم كما أن الغش لاينحصر في ميدان التجارة والبيع والشراء أو الغش في ألإمتحانات إذ نجد الغش أيضا في ميدان التجهيز والعديد من الشاريع الكبيرة من بنايات وطرقات وجسور مبنية على الغش فالمقاول أو صاحب المشروع بتواطء مع المهندس يلجأ إلى إستعمال الغش فحتى السياسة بدورها تنطوي على الغش فعند إقتراب الإنتخابات يظهر لنا مرشحون يعطون الوعود ويتكلمون عن الإصلاح وعن هموم المواطن لكن بعد الفوز وظهور النتائج نكتشف أنهم مغشوشون لقد أصبح الغش تربية وثقافة وهواية بل إحتراف في حياتنا لالشيء سوى البحث عن الربح السريع عملا بالقاعدة المشهورة (الغاية تبرر الوسيلة)

عن jamal

شاهد أيضاً

خداع العناوين

بوشتى جد أغلب الناس ينخدعون في عالم تعددت فيه وسائل الخداع حتى تاه الكثير منا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *