الرئيسية / رياضة / “كلاسيكو الأرض” وسعي مدريدي للثأر من برشلونة المنتصر

“كلاسيكو الأرض” وسعي مدريدي للثأر من برشلونة المنتصر

انتهى موسم كرة القدم الاسبانية عمليا: برشلونة حسم ثنائية الدوري والكأس، وريال مدريد يركز على لقب ثالث تواليا في دوري أبطال أوروبا. الا ان “كلاسيكو” الغريمين الأحد، يأتي بتحدي “الشرف”: رغبة ريال في رد خسارته المذلة على أرضه، وتعكير سعي برشلونة لإنهاء الموسم دون خسارة. “كلاسيكو الشرف” هو العنوان الذي اختارته صحيفة “ماركا” المدريدية للمباراة التي تعد من الأبرز في روزنامة كرة القدم كل موسم.

وعلى ملعب كامب نو في برشلونة، ستتجدد المواجهة بين النادي الملكي ونجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو، والنادي الكاتالوني ونجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي، ضمن المرحلة 36 من “الليغا”. اللاعبان اللذان تقاسما في الأعوام العشرة الأخيرة جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم، يختصران المواجهة الدائمة بين فريقين لا تنحصر المنافسة بينهما على أرض الملعب، بل تتعداها الى العلاقة الدائمة الاضطراب بين الحكومة المركزية وكاتالونيا، والتي ساءت في الأشهر الماضية بعد استفتاء الاقليم على الاستقلال. وبعد الخسارة القاسية التي تلقاها في سانتياغو برنابيو (صفر-3) في نهاية العام الماضي، يسعى ريال الى رد الاعتبار في كامب نو، مدفوعا بأدائه اللافت هذا الموسم أيضا في المسابقة المحفوظة باسمه، دوري الأبطال، مع بلوغه المباراة النهائية للمرة السادسة عشرة في تاريخه لمواجهة ليفربول الانكليزي، باحثا عن تعزيز رقمه القياسي الحالي (12 لقبا). أما برشلونة الذي سيودع في نهاية الموسم الحالي قائده التاريخي أندريس انييستا، فلم يتمكن من عكس هيمنته المحلية على الصعيد القاري، اذ خرج بشكل مفاجىء من الدور الربع النهائي للمسابقة الأوروبية الأم، بخسارته إيابا أمام روما (صفر-3) بعد تقدمه المريح ذهابا على ملعبه 4-1.

وعلى رغم احتفاله الصاخب باستعادة لقب الدوري الذي حمله غريمه المدريدي الموسم الماضي، لم يتمكن برشلونة من إخفاء خيبة الخروج الأوروبي المبكر نسبيا، وهو ما عكسته تصريحات لمدربه إرنستو فالفيردي. وقال الأخير “الاقصاء من دوري أبطال أوروبا يؤلمنا لأنه كان غير متوقع (…) لكن هل من الصعب ان نقوم بما قمنا به، وان نواصل ما نريد القيام به؟ نحن نحاول”. المحاولة في هذا المجال تتعلق بسعي برشلونة لأن ينهي الموسم للمرة الأولى من دون خسارة، ويصبح ثالث فريق في تاريخ البطولة يحقق ذلك، والأول منذ ريال مدريد في موسم 1931-1932 (علما ان الموسم في حينه كان يتألف من 18 مباراة فقط بدلا من 38 حاليا).

وقبل مباراة الأحد، حقق النادي الكاتالوني 26 فوزا وثمانية تعادلات في 34 مباراة من 38 هذا الموسم.

لم يتكف برشلونة بذلك. فهو أول فريق اسباني في القرن الحالي يحسم لقب البطولة قبل أربع مباريات من نهاية الموسم. وخلال هذا المسار، بات برشلونة حامل الرقم القياسي في عدد المباريات المتتالية دون خسارة (34 حاليا، مقابل 32 لريال سوسييداد في العام 1980).

عن jamal

شاهد أيضاً

تتراجع عن قرارها UFC القاضي بفصل المقاتل المغربي أبو زعيتر

كشف مدير أعمال عثمان أبوزعيتر، أن داينا وايت رئيس منظمة “UFC” قرر التراجع عن قراره …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *