الرئيسية / فن و ثقافة / طنجة: رفع الستار عن فعاليات الملتقى التاسع لهواة الموسيقى الأندلسية بتكريم شخصيات إعلامية وفنية

طنجة: رفع الستار عن فعاليات الملتقى التاسع لهواة الموسيقى الأندلسية بتكريم شخصيات إعلامية وفنية

ثريا ميموني محمد القندوسي

صور ابراهيم الحراق

انطلقت ليلة أمس الخميس بالمركز الثقافي أحمد بوكماخ بمدينة طنجة فعاليات الملتقى التاسع لهواة الموسيقى الأندلسية المنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة محمد السادس.

الملتقى التاسع الذي يرفع شعار : ” طنجة جسور نحو العبور “، تكرم عميد الموسيقى الأندلسية المغربية الشيح مولاي أحمد الوكيلي الحسني، حيث تزامنت هذه الخطوة مع حلول الذكرى الثلاثين لرحيل الرمز مولاي احمد الوكيلي. وارتباطا بهذا الحدث الهام، ارتأت جمعية نسائم الأندلس أن ينطلق هذا الملتقى الفني والثقافي، بندوة فكرية حول المدرسة الوكيلية، خلالها تم تسليط الضوء وبشكل مقتضب على بعض خصائص الرجل، وكذا التعرف بأهم المحطات من حياة المحتفى به الشيخ مولاي أحمد الوكيلي، وذلك بحضور أسرة الراحل يتقدمهم نجله الأكبر حاتم الوكيلي .

وفي إطار فعاليات هذه المراسم الإفتتاحية، ارتأت ادارة المهرجان تكريم ثلة من الوجوه الإعلامية والفنية المؤثرة، نذكر منها الأستاذ عبد اللطيف بنيحيى وقيدوم الموسيقيين السي أحمد المروش، كما خص المهرجان بالتكريم رئيسة المركز الثقافي بالسفارة الصينية بالرباط، التي تحدثت لجمهور المهرجان بلسان عربي فصيح أبهرت بذلك الحضور النوعي والراقي جدا .

وفي نفس السياق، نظم بعين المكان معرض للصور الفوتوغرافية التي توثق للذاكرة الفنية والتاريخية للراحل المحتفى به الشيخ مولاي أحمد الوكيلي.

وتميز حفل افتتاح المهرجان، الذي حضرته فعاليات سياسية وثقافية وفنية بوصلات موسيقية أندلسية أداها جوق المرحوم مولاي احمد الوكيلي برئاسة حاتم الوكيلي، واشتملت الحصة على شذرات من ميزان الابطايحي من طبع الماية، متبوعا بتوشية ميزان القدام من طبع الماية مختارات من ميزان القدام ، وانتهاء بعدد من الإنصرافات التي تفاعل معها الحضور الكثيف الذي تجاوز حاجز الـ 600 شخص.

 

 

 

 

عن jamal

شاهد أيضاً

المنتج اللّبنانيّ أحمد شحادة يمشي بعكس التيار

النجاح في الحياة، وتحقيق إنجازات كبرى، أمر وارد جداً، ومن الممكن تحقيقه لمن أراد، مهما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *