الرئيسية / أخبار دولية / حريق متحف البرازيل الوطني .. إتلاف الملايين من القطع الأثرية

حريق متحف البرازيل الوطني .. إتلاف الملايين من القطع الأثرية

20 مليون قطعة أثرية لا تقدر بثمن كانت ضحية حريق متحف البرزايل الوطني، الذي اندلع الأحد الماضي، في ريو دي جانيرو.

ونقلت صحيفة «فولها دي ساو باولو» عن خبير المتاحف ماركو أوريلو كالداس، قوله: «كل شيء انتهى»، وأن الأشياء الوحيدة التي نجت من الحريق، من بين 20 مليون قطعة من المعروضات، كانت مجموعة من النيازك التي تقاوم درجات الحرارة المرتفعة.

بدورها، أعربت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) عن أسفها لفقدان مجموعة لا تقدر بثمن وتنتمي إلى البشرية جمعاء. وقالت المديرة العامة للمنظمة أودري أزولاي إن «اليونسكو» قدمت للبرازيل مساعدة من خبرائها بشأن حماية التراث الثقافي والحفاظ عليه.

وتحول المبنى إلى متحف منذ عام 1892، وكان في السابق مقراً للعائلة المالكة البرتغالية، وفي وقت لاحق مقراً للعائلة الإمبراطورية البرازيلية.

من جانبه، أكدت مدير المتحف باولو ناوس أن حريق المتحف مأساة ثقافية حلت بالبرازيل.

ويعد المتحف الوطني أقدم متحف في الدولة الواقعة في أمريكا الجنوبية، ويضم مجموعات جيولوجية ونباتية، وأثرية، إلى جانب مجموعة من المومياوات المصرية والتماثيل اليونانية وقطعاً أثرية تعود للحضارة الأترورية.

 

 

 

 

عن jamal

شاهد أيضاً

شاهد المقاومة تصعد: أزيد من 230 صاروخ في اتجاه إسرائيل وفاراة عنيفة على غزة

استهدفت المقاومة الفلسطينية بمئات الصواريخ “تل أبيب” ومحيطها وبئر السبع وسديروت، رداً على قصف طائرات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *