الرئيسية / اقلام و اراء / تداعيات ألأزمة السياسية بين المغرب وإسبانيا

تداعيات ألأزمة السياسية بين المغرب وإسبانيا

المواطنة المغربية : بوشتى جد

تعرف العلاقة الدبلوماسية والسياسية بين المغرب وإسبانيا نوعا من التوتر والإظهراب بعد فضيحة بن بطوش والتي جعلت الوضع يتفاقم ليأخذ أبعادا سياسية وإقتصادية وقد تم كشف المستور وظهور الوجه الحقيقي للجارة إسبانيا التي إنحازت للجزائر ومرتزقة البوليزاريو ورب ضارة نافعة فقد رفعت هذه الأزمة رأس المغرب عاليا وأصبح الكل يتكلم عن المغرب وما بمتلكه من قوة في حين أصاب الذل أعداء وحدتنا الترابية بعد أن وجه المغرب إليهم العديد من الضربات اخرها تغير وجة عملية عبور المهاجرين المغاربة مرحبا وعدم العبور من إسبانيا وهذا ماجعل إسبانيا تتكبد العديد من الخسائر الإقتصادية بسبب إلغاء عملية العبور إذ عرفت الموانئ التي كان يعبر منها المهاجرون المغاربة من إسبانيا في إتجاه المغرب شللا إقتصايا كبيرا وليس الموانئ وحدها من تكبدت الخسائر فقد شلت حركت الفنادق والمطاعم والطرق السيار كل هذا كان يدر أرباحا كثيرة للقطاع الإقتصادي الإسباني وهذا درس لقنه المغرب لإسبانيا وهي الخاسر الأكبر بعد أن أدارت وجهها عن المغرب وانحازت نحو خصومه . لقد نسيت إسبانيا الدور الذي يقوم به المغرب في صد موجة الهجرة ومكافحة الإرهاب فالمغرب كان هو الدرع الواقي لإسبانيا بل لأروبا بإعتباره بوابة إفريقيا نحو اوربا وما يتمتع به من موقع جيوستراتيجي وإن على إسبانيا أن تعرف أن مغرب اليوم ليس هو مغرب الأمس فالمغرب اليوم يمتلك موارد فلاحية وله ثروات معدينة كما يتمتع بشاطئين بحريين يجعلانه يتوفر على ثروة سمكية كبيرة وله أماكن تاريخية وسياحية تجعله قبلة للعديد من سكان العالم كما أن قطاع الصناعة بالمغرب عرف في السنوات الأخيرة تطورا كبيرا خصوصا فيما يتعلق بصناعة السيارات التي يصدر منها مايقرب تسعين بالمأة وما يميز المغرب أن له علاقات سياسية وإقتصادية مع دول عظمى كامريكا والصين كما أن ألمغرب يطمح لأن يكون قوة إقتصادية كبيرة في المنطقة

عن jamal

شاهد أيضاً

“خطاب الرئيس عبد المجيد تبون إلى الأمة الجزائرية”

المواطنة المغربية : الصادق بنعلال                     …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *