الرئيسية / جهات و محليات / بسبب الاختلالات الكبيرة: مطالب بتحريك المتابعة القضائية في حق مسؤولي عمران تامسنا

بسبب الاختلالات الكبيرة: مطالب بتحريك المتابعة القضائية في حق مسؤولي عمران تامسنا

عبدالرحيم جمال

مع تزايد الاحتجاج بمدينة تامسنا حول مستوى تدبير المدينة من طرف مؤسسة العمران، وبعدما أصدر المجلس الأعلى للحسابات قرارات تتعلق بالتأديب المتعلق بالميزانية والشؤون المالية مؤخرا والذي تضمن ستة قرارات في حق مسؤولين على رأس إدارة المؤسسة نتيجة اختلالات كبيرة في التسيير لازالت معالمها مستمرة الى حدود الساعة، تعالت اليوم الأصوات المطالبة بربط المسؤولية بالمحاسبة والمطالبة بمعاقبة من تم إدانته جنائيا وتأديبيا.
وفي هذا الإطار راسلت هيئات أخرى من بينها المرصد الوطني لمحاربة الرشوة وحماية المال العام رئيس النيابة العامة من أجل تفعيل مقتضيات المادة 111 من القانون المنظم للمجلس الأعلى للحسابات وتحريك المتابعة الجنائية بخصوص ملفات نهب وتبديد المال العام، وهو الاختصاص الذي أوكله القانون لوزير العدل قبل نقل اختصاصاته القضائية الى رئيس النيابة العامة.
من جانب آخر عبرت فعاليات مدنية عديدة عن استياءها من طريقة تدبير المشرفين على مؤسسة العمران للمدينة ومن تعامل العمران مع مجموعة من الملفات، وبغياب الحد الأدنى من المرونة في التعامل مع المواطنين، إضافة الى الفشل الذريع الذي عبرت عنه الاحتجاجات المتواصلة لدور الصفيح الذين تم اقصاؤهم من إعادة الايواء رغم توفر كل الشروط الموضوعة لذلك.
وعبر أحد النشطاء على صفحة بالفايسبوك تخص أحوال بالمدينة قائلا: ” لا بديل عن العزل والمحاسبة والمحاكمة من أجل الاقلاع بمدينة تامسنا، الشفافية وربط المسؤولية بالمحاسبة تستدعي تحريك المتابعة الجنائية بعدما تمت إدانة المتابعين في الاختلالات بمجموعة العمران تامسنا من طرف المجلس الاعلى للحسابات، وقام بتحميل التقرير مشيرا الى ضرورة الاطلاع على صفحاته من الصفحة 181 الى 264.
هي إذن وضعية شاذة تثير تدمر واستياء الجميع ولا تسير وفق تصور وإرادة عاهل البلاد الذي أعطى الانطلاقة لهذا المشروع وأريد به أن يكون مثالا يحتذى به في إنشاء المدن الحديثة وآلية لتوفير السكن اللائق، غير أن المسؤولين على رأس هذه المؤسسة تبث تورطهم من خلال هذه التقارير ومن خلال نقل فعاليات المنطقة للاختلالات التي لا تنتهي ويبدو أنها في تزايد يوما بعد يوم.
من جهتها عبرت جمعية جسور المواطنة وهي جمعية محلية بالمنطقة تعنى بمحاربة أشكال الفساد واستغلال النفوذ عن عزمها التوجه الى رئاسة النيابة العامة من أجل تكييف قرارات المجلس الأعلى للحسابات الصادرة في الموضوع، للحيلولة دون اعتبار المتورطين إلى أن أشواط المتابعة تقف عند الغرامات الزهيدة، بل لا بد من تحريك المتابعة الجنائية عند توفر موجباتها.
وطالب آخرون بتشديد المراقبة وبعث لجان للافتحاص لان المدينة تحتاج الى كفاءات وطنية يدها ناصعة البياض، فهل الوزارة الوصية على علم بما تعيشه تامسنا اليوم من اختلالات وسوء تسيير؟

عن jamal

شاهد أيضاً

المرحلة الراهنة تستدعي دينامية سياسية قادرة على إفراز حكومة قوية ومتضامنة (أحزاب معارضة)

الرباط – أكدت أحزاب المعارضة البرلمانية، الأصالة والمعاصرة، والاستقلال، والتقدم والاشتراكية، أن المرحلة الراهنة تستدعي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *