الرئيسية / فن و ثقافة / الموت يغيب الفنانة السورية المعارضة مي سكاف

الموت يغيب الفنانة السورية المعارضة مي سكاف

مراسل

رحلت عن عالمنا أمس الإثنين في العاصمة الفرنسية باريس الأسطورة السورية الفنانة المعارضة مي سكاف عن عمر يناهز الـ 49 عاما. خبر وفاته الذي انتشر بكل الوطن العربي نزل كالصاعقة على الأسرة الفنية والحقوقية العربية، وفي هذا السياق قالت الكاتبة والروائية السورية ديمة ونوس عبر حسابها بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: “رحلت مي وخسرناها مع خساراتنا الموجعة.. لنا ولكم الصبر، ولن أسامح من كان السبب”، مضيفة أن مي رحلت في ظروف غامضة منتظرة نتائج التحقيق. ومن جهتها علقة مواطنتها الفنانة السورية كندة علوش عبر حسابها بـ “تويتر”: “إنَّا لله وإنا اليه راجعون.. رحيل الفنانة والصديقة مي سكاف ذات القلب الحر مؤلم ومباغت العزاء والصبر لأسرتها ولكل محبيها”. ونذكر، أن الفنانة مي كانت معروفة بمواقفها الناقدة لنظام الأسد، وقد تم توقيفها لثلاثة أيام في صيف 2012 فيما عرف بـ”تظاهرة المثقفين”. وحسب ” فرانس 24 ” أول من أورد الخبر، فإن مصادر من أسرة الراحلة مي سكاف المقيمة في باريس، أكدت أن وفاتها كانت بشكل مفاجئ. وكان آخر ما كتبته مي سكاف على صفحتها على موقع فيس بوك قبل يومين “لن أفقد الأمل …لن أفقد الأمل ..إنها سوريا العظيمة وليست سوريا الأسد” في الوقت الذي تُمنى فيه المعارضة السورية المسلّحة بضربات قاصمة في معظم مناطق البلاد. ونشير أن مي سكاف من أب مسلم وأم مسيحية، وتعتبر مي من أبرز النجمات اللائي اكتسبن شهرة واسعة من خلال مشاركتهن في العديد من الأعمال الدرامية السورية، وبالنسبة لمي فقد شاركت في العديد الأعمال التي تركت من خلالها بصمة واضحة في مجال الدراما التلفزيونية السورية والمسرحية ، نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر مشاركتها في مسلسل “خان الحرير” التلفزيوني الذي أدت فيه دور امرأة قوية تقود احتجاجات، كما شاركت في تجسيد لعمل مسرحي بعنوان “الموت والعذراء” للتشيلي أرييل دورفمان، حيث أدت دور ناشطة ومعتقلة سابقة تلتقي من تعتقد أنه كان سجانها ومغتصبها.

 

 

 

عن jamal

شاهد أيضاً

دار الشعر بمراكش تواصل تنظيم سلسلة ورشاتها في الكتابة الشعرية للموسم الرابع الشعر والسير ذاتي: مقاطع من سيرة الطفولة، والشاعر اليمني عماد البريهي في ضيافة مرتفقي ومرتفقات الورشة

تقرير: بدر هبول الورشة الخامسة: الشعر والسير ذاتي/ ”مقاطع من سيرة الطفولة“ واصلت دار الشعر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *