الرئيسية / اقلام و اراء / المفهوم الخاطيء لمعنى الحداثة

المفهوم الخاطيء لمعنى الحداثة

المواطنة المغربية : بوشتى جد

الحداثة أو العصرنة أو التطور كل هذه العبارات قد تخرج من منبع واحد وتسير في نفس الإتجاه ولكن البعض جعل من الحداثة معولا لهدم كل ماله علاقة بالماضي وبالثراث والهوية الثقافية والدينية وهو ماجعل الصراع يشتد بين الحداثيين من دعاة التطور والعصرنة وبين من يريد التشبت بالتراث وعدم التخلي عن الماضي وماخلفه الأباء والأجداد من إرث ثقافي وتاريخي وديني .
إن بعض الذين ينادون بالحداثة والتطور والثورة على تقاليد الماضي لم يفهموا المعنى الصحيح لمفهوم الحداثة التي هي من التحديث أو التجديد وهذا معناه المحافظة على الإرث الحضاري والفكري دون إقتلاعه من جذوره إلا أن البعض يريد أن يجعل من الحداثة أداة لتدمير الاخلاق والإنسلاخ عن الهوية الدينة والثقافية للمجتمع الإسلامي ولهذا يدعو إلى الإنحلال والإباحية بدعوى الحداثة والعصرنة والتطور في حين نجد أخرين يريدون أن يرجعوا بعجلة التاريخ او بعجلة الحياة إلى الوراء رافضين الحداثة شكلا ومضمونا وكلا الفريقين مخطئين فمرحبا بالحداثة والتطور ولكن في إطار الحفاظ على حداثة المظهر وسلامة الجوهر فالحياة البشرية تتطور ولكن التطور لايعني الإنسلاخ عن الدين والعقيدة والأخلاق والجري وراء التقليد الأعمى وقبول كل مايخالف أخلاقنا ويتعارض مع هويتنا وخصوصيتنا الدينية والثقافية والفكرية .
ليس في الحداثة والعصرنة عيب ولكن العيب في من يريد ان يجعل من الحداثة حربا على الدين والأخلاق ًوالبعد عن الهوية .

عن jamal

شاهد أيضاً

الكائنات السياسية المتوحشة

المواطنة المغربية : بوشتى جد بعض الكائنات السياسية أشبه بوحوش داخل غابة همها الوحيد هو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *