أخبار عاجلة
الرئيسية / اقلام و اراء / الكائنات السياسية المتوحشة

الكائنات السياسية المتوحشة

المواطنة المغربية : بوشتى جد

بعض الكائنات السياسية أشبه بوحوش داخل غابة همها الوحيد هو إلإقتناص وإلإفتراس مادمت الغاية تبرر الوسيلة مثل هؤلاء يجعلونك تكره السياسة وتكره العمل السياسي .
إن الصراع على الفوز بمقعد سياسي أو إنتخابي جعل البعض يتجردون من إنسانيتهم ويصبحون مثل الوحوش المفترسة وما حدث في بعض المجالس والجماعات لهو أكبر دليل على أن الغالبية العظمى ممن يحترفون السياسة هدفهم من ذلك هو الوصول إلى المناصب لأجل الإغتناء وجمع الثروة في ضرف وجيز .
وإذا كان من المواطنين من لازال يبيع صوته بمأتي درهم( 200) فإن من المنتخبين من يبلغ ثمن صوته مأتي ألف درهم يعني عشرين مليون أثناء عملية التصويت على رؤساء المجالس البلدية والجماعية بل أن الترشح لرئاسة مجلس بلدي يرحل بالأعضاء التابعين لحزبه في مكان مجهول إلى يوم التصويت حتى لايبيعون أصواتهم لمرشح حزب أخر فهناك بيع وشراء فالإنتخابات تحولت عملية مربحة بالنسبة للبعض لأن السوق السياسي يفتح المجال لكل من أراد أن يتاجر بضمائر البسطاء من الناس وهذا يتكرر خلال كل موسم إنتخابي بل يصل الأمر إلى التهديد بالقتل والتصفية الجسدية لكل من يعارض أو يمانع أو يختار التصويت لمرشح أخر مثال ذلك ماحدث في بعض المدن المغربية خلال عملية التصويت على رؤساء المجالس البلدية.
يبقى سؤال مطروح هل هذه الأموال الطائلة التي تعطى للأعضاء من أجل إستمالتهم وكسب أصواتهم تدخل في إطار الرشاوي المسكوت عنها ؟

عن jamal

شاهد أيضاً

التعويذات الداعشية ..!

المواطنة المغربية بقلم : عبد اللطيف الصبيحي ” لقد صار الوعظ مهنة تدر على صاحبها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *