الرئيسية / رياضة / أكادير تحتضن نهائيات كأس العرش في الجيت سكي لأول مرة

أكادير تحتضن نهائيات كأس العرش في الجيت سكي لأول مرة

تحتضن مدينة أكادير خلال الفترة الممتدة ما بين 24 و26 غشت 2018، فعاليات نهائيات كأس العرش لاول مرة في تاريخ المدينة،ويشرف على تنظيمها الجمعية المغربية للجيت سكي بأكادير، تحت إشراف الجامعة الملكية المغربية للمحركات المائية، .وبتعاون مع الجامعة الدولية للجيت سكي وتعد هذه التظاهرة التي تدخل في إطار المرحلة الأولى لبطولة المغرب 2018، فرصة أمام مختلف الأبطال المغاربة والاجانب لاكتشاف مؤهلات المدينة السياحية ومدى التطور الحاصل في مجال الرياضات المائية بعروس الجنوب مدينة أكادير، التي سبق لها وان احتضنت السنة الماضية نهائيات بطولة العالم لذات اللعبة، والتي ساهمت في استقطاب رياضيين من دول اوربية فضلوا قبل المشاركة في نهائيات كأس العرش الدخول في معسكرات تدريبية بمدينة أكادير، التي أصبحت اليوم وجهة مفضلة لهواة ورياضيي الرياضات المائية وخاصة الجيت سكي خاصة من فرنسا، البرتغال، اسبانيا وبلجيكا احتضان شاطئ مدينة أكادير لنهائيات كاس العرش في الجيث سكي ياتي في إطار الاحتفالات المخلدة لعيد الشباب حيث يؤكد رئيس الجمعية المغربية للجيت سكي اكادير والرئيس المنتدب للجامعة الملكية المغربية للعبة عبد الحليم العايدي إن أكادير وسوس عموما تحضى بشرف إحتضان نهائيات كأس العرش وهو اعتراف بمكانة المدينة الرياضية وقدرتها على إحتضان كبريات التظاهرات الرياضية مضيفا في تصريحه الصحفي على أن الجمعية المغربية للجيت سكي بأكادير تعمل بامكانياتها المتواضعة وبدعم بعض شركاءها من المساهمة في تحقيق تنشيط رياضي بالمدينة لترسيخ وتزكية الفعل الرياضي كأداة للتنمية الشاملة والفاعلة مضيفا أن مشاركة ابطال عالميين في بطولة العالم للجيث سكي السنة الماضية بالمدينة، ساعد بشكل كبير في اكتشاف وجهة سوس وعاصمتها اكادير عاصمة لرياضة الجيث سكي، حتى إن مجموعة من الابطال العالمين اختاروا شاطئ أكادير للقيام باستعداداتهم الاولية قبل .بداية الموسم .

وقد أختيرت مدينة أكادير المغربية لإحتضان مقر الإتحاد الإفريقي للجيت سكي ،الذي تم إحداثه مؤخرا

عن jamal

شاهد أيضاً

مانشستر سيتي يقلب الطاولة على سان جيرمان ويهزمه بثنائية

سجل مانشستر سيتي هدفين في شوط المباراة الثاني، ليحوّل تأخره بهدف نظيف أمام مضيفه باريس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *